العدد(126) الثلاثاء 17/03/2020 (انتفاضة تشرين 2019)       الناصرية تنتفض.. إحراق مقار حكومية وإغلاق عدد من الطرق       متظاهرون يروون حكاياتهم: هكذا تحدّينا القمع والموت       حكاية شهيد..ريمون ريان سالم، صغير العمر كبير الفكر والروح والمسؤولية الوطنية!       متحف الدمع       هتافات رفض مرشحي الأحزاب تعود لساحات التظاهر       هل يساهم "كورونا " بشق صفوف الاحتجاجات وإيقاف المظاهرات والاعتصامات       بالمكشوف: "جرابيع" أمريكا       رياض أسعد.. الرصاصة تختار من لا يعرف الانحناء       الغارديان: الجماعات المسلحة تستخدم القتل والاختطاف لإنهاء الاحتجاجات    

 

 

     محرك البحث





بحث متقدم
 

     المتواجدون حالياً

المتواجدون حالياً :52
من الضيوف : 52
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 34278573
عدد الزيارات اليوم : 24481
أكثر عدد زيارات كان : 65472
في تاريخ : 14 /09 /2018
 

 


ملاحق جريدة المدى اليومية » الأخبار » الملاحق » عراقيون


عندما يهلع النظام من "ضجة في النهار"

د. محمد الحاج حمود
أخر عمل  درامي تلفزيوني أخرجه للتلفزيون العراقي الفنان الرائد يحيى فائق  (١٩١٣-١٩٨٣) كان بعنوان "ضجة في النهار" ١٩٧١... عن قصة للكاتب والمفكر عبد  المجيد لطفي صدرت في (١٩٧٠) ، العمل أعده وكتب السيناريو له الفنان الرائد  يحيى فائق كسهرة تلفزيونية درامية ولكنها منعت من العرض بسبب جرئتها بطرح  حالات فساد في السلطة التي تؤدي الى إنتفاضة جماهيرية .


 يظهر في الصورة في الخلف باب سُوَر النظام التي تهدمها الجماهيرفي نهاية التمثيلية. وتم تقديم هذه الإنتفاضة بشك فني تعبيري راقص، صمم هذه اللوحة الفنان ڤارتان مالكيان، ووضع موسيقاها الفنان طارق حسون فريد.
قام الفنانين الكبار بالتمثيل هذا العمل كارلو هارتيون، سعاد عبد الله، حامد الأطرقجي، ورضا الشاطئ، وصمم الديكور الفنان الرائد سامي ، البازي ، وتم تسجيل العمل في ستوديو رقم ٢.
الأشخاص في الصورة من اليمين:موفق يحيى (ممثل)، طارق حسون فريد (ملحن وتوزيع الموسيقى التصويرية)، الرائد يحيى فائق، غانم بابان (إدارة الاستوديو)، ڤارتان مالكيان (مصمم لوحات الرقص)، علاء يحيى فائق Ala Fa'ik (مساعد مخرج)...
منعت التمثيلية وتم محي التسجيل من على شريط الفديو ولم يصرف أجور لكل العاملين في العمل..



المشاركة السابقة : المشاركة التالية


     القائمة البريدية