العدد(35) الاحد 2019/ 08/12 (انتفاضة تشرين 2019)       دولة الطرف الثالث، والرصاص المجهول...!       الأمم المتحدة تدين عنف "العصابات" وتتهمها بالولاء للخارج       "ثأراً لضحايا السنك"..الديوانية تعلن الإضراب العام وتطلق حملة تبرع بالدم لجرحى بغداد       بعد مجزرة الخلاني والسنك..عشائر الناصرية والبصرة تتولى حماية المتظاهرين       أحداث ليلة القتل في السنك والخلاني.."كيف دخل المسلحون"؟.. اتهامات للجهات الأمنية بالصمت على المجزرة       " غضب دولي “واسع” من استهدف متظاهري التحرير: أوقفوا العنف فوراً"       عمليات طعن في التحرير.. وطبيب يروي التفاصيل       أحد أنشطة مخيم حديقة الأمة..ملعب كرة طائرة على الشاطئ الفاصل ما بين جسري السنك والجمهورية       إيَّاكُم وعُنف العراقيين .. نصيحَةٌ إلى السلطَة : سِلميَّتَهُم تَحميكُم !!!    

 

 

     محرك البحث





بحث متقدم
 

     المتواجدون حالياً

المتواجدون حالياً :60
من الضيوف : 60
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 29098254
عدد الزيارات اليوم : 25584
أكثر عدد زيارات كان : 65472
في تاريخ : 14 /09 /2018
 

 


ملاحق جريدة المدى اليومية » الأخبار » الملاحق » الحريات اولا


ساحة التحرير تابعت مباراة "أسود الرافدين".. جماهير حاشدة كانت تتمنى الفوز

 بغداد / متابعة المدى
توافدت  حشود كبيرة جداً إلى ساحة التحرير، حيث تستمر التظاهرات، لمشاهدة  اللقاء  المهم للمنتخب الوطني أمام نظيره البحريني، ضمن التصفيات المزدوجة المؤهلة  إلى البطولة القارية وكأس العالم.
وغصت ساحة التحرير والمناطق القريبة منها بحشود الشبان المشاركين في التظاهرات والقادمين لمتابعة المباراة أمام البحرين.


ولعبت ساحة التحرير بمؤازرتها لأسود الرافدين دوراً حاسماً في المباراة السابقة أمام المنتخب الإيراني، حيث كشف الصحفي الرياضي، علي نوري عن اتصالات هاتفية بين متظاهرين ولاعبين سبقت مواجهة إيران، رفعت من حماس اللاعبين. وقد انتهى اللقاء الكروي الذي جمع بين منتخبي العراق والبحرين على ملعب عمان الدولي، في التصفيات المزدوجة المؤهلة لبطولة كأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023، بالتعادل السلبي.  وقد سادت الرتابة وانحصر اللعب في منطقة الوسط نتيجة لحساسية المباراة في صراع المنتخبين العراقي والبحريني لكرة القدم للظفر بصدارة المجموعة الثالثة بتواجد اكثر من 10 الاف متفرج على مدرجات ملعب عمان الدولي حيث نجح لاعبي الاحمر البحريني في تطبيق الخطة الدفاعية المحكمة التي طلبها منهم المدرب البرتغالي هيليو سوزا طيلة دقائق الشوط الاول وعدم السماح للاعبينا في خرق منطقة الجزاء للوصول الى الحارس سيد محمد جعفر لينتهي نتيجته بالتعادل السلبي . وعمد السلوفيني سريتشكو كاتانيتش مدرب منتخبنا الوطني لكرة القدم بداية الشوط الثاني الى الزج بصانع الالعاب صفاء هادي بدلا من ابراهيم بايش الذي قدم اداءا متواضعا من اجل تفعيل خط الوسط وتكثيف الزيادة العددية نحو الامام املا في صناعة الفرص وتسجيل الهدف الاول وعززه بدخول المهاجم علاء عباس في الدقيقة الخامسة والسبعين بدلا من بشار رسن حيث وقف القائم الايسر لحارس منتخب البحرين سيد محمد جعفر حائلا في عدم دخول الكرة الرأسية الى الشباك في الدقيقة السادسة والثمانين  التي سددها المهاجم علاء عباس على اثر تسلمه مناولة جميله من زميله امجد عطوان وبقيت نتيجة التعادل السلبي على حالها حتى الدقيقة الثالثة من الوقت البدل الضائع التي منحها الحكم الدولي السنغافوري محمد تقي الجعفري الذي أعلنت صفارته بانتهاء المباراة
ويُقدم أسود الرافدين مستوى رائعًا منذ بداية التصفيات، خاصة وبعد التعادل في الجولة الأولى مع المنتخب البحريني، حيث انتصر على كل من هونج كونج، كمبوديا وإيران ليصبح رصيدهم 11 نقطة.



المشاركة السابقة : المشاركة التالية


     القائمة البريدية