العدد(35) الاحد 2019/ 08/12 (انتفاضة تشرين 2019)       دولة الطرف الثالث، والرصاص المجهول...!       الأمم المتحدة تدين عنف "العصابات" وتتهمها بالولاء للخارج       "ثأراً لضحايا السنك"..الديوانية تعلن الإضراب العام وتطلق حملة تبرع بالدم لجرحى بغداد       بعد مجزرة الخلاني والسنك..عشائر الناصرية والبصرة تتولى حماية المتظاهرين       أحداث ليلة القتل في السنك والخلاني.."كيف دخل المسلحون"؟.. اتهامات للجهات الأمنية بالصمت على المجزرة       " غضب دولي “واسع” من استهدف متظاهري التحرير: أوقفوا العنف فوراً"       عمليات طعن في التحرير.. وطبيب يروي التفاصيل       أحد أنشطة مخيم حديقة الأمة..ملعب كرة طائرة على الشاطئ الفاصل ما بين جسري السنك والجمهورية       إيَّاكُم وعُنف العراقيين .. نصيحَةٌ إلى السلطَة : سِلميَّتَهُم تَحميكُم !!!    

 

 

     محرك البحث





بحث متقدم
 

     المتواجدون حالياً

المتواجدون حالياً :53
من الضيوف : 53
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 29095559
عدد الزيارات اليوم : 22889
أكثر عدد زيارات كان : 65472
في تاريخ : 14 /09 /2018
 

 


ملاحق جريدة المدى اليومية » الأخبار » الملاحق » ملحق منارات


د. سيّار الجميل
رحل، قبل  أعوام، لي كوان يوو، زعيم نهضة سنغافورة المعاصرة، عن 92 عاماً، إذ ولد في  16 أيلول 1923، وهو من أصل صيني، وكان أول رئيس وزراء لبلاده، وانتصر برفقة  طاقمه الذكي، في تحويلها من شبه جزيرة ضئيلة مشلولة، تزدحم فيها الأوساخ  والأوبئة إلى دولة تنموية، لها قوتها الاقتصادية الناظمة في العالم ثلاثين  سنة من النهضة الحقيقية، أي بين 1959 و1990، وبعد استقلالها عن ماليزيا عام  1965.


خليل يوسف
جميل أن نتطلع في  2019 بأن تسير بلداننا على خطى ونهج سنغافورة باعتبارها حققت ما يدهش على  صعيد النظافة، وما يشبه المعجزة في تغيير سلوك الشعب نحو الأفضل، وانتقلت  من الدولة مجهولة المصير الى المدينة «الأكثر عولمة» و«المدينة الأنظف في  العالم» و«رابع مركز مالي في العالم» و«المارد الاقتصادي».


عبد الجليل زيد المرهون
يبلغ  تعداد سنغافورة السكاني 5.6 ملايين نسمة، وفقاً لمؤشرات العام 2014، وهي  تأتي في المرتبة السادسة عشرة عالمياً على هذا الصعيد، قبلها الدنمرك بفارق  ضئيل جداً، وبعدها سلوفاكيا (5.4 ملايين نسمة).وفي العام 2013، بلغ الناتج  القومي الإجمالي لسنغافورة 339 مليار دولار، محتلة في ذلك المرتبة 47  عالمياً.وقد بلغت حصة الفرد من الناتج القومي 62.4 ألف دولار سنوياً، وفق  مؤشرات العام ذاته.


ابراهيم الحيدري
سنغافورة  جزيرة صغيرة تقع في جنوب شرقي آسيا وجنوب ماليزيا ولا يتجاوز عدد نفوسها  خمسة ملايين نسمة. ورغم ذلك أخذت تلعب دورا هاما في الاقتصاد العالمي  وأصبحت أهم رابع مركز مالي في العالم بعد كوريا الجنوبية وتايوان (الصين)  وهونغ كونغ.


ياسر بدري
دائما ما يروى لنا  التاريخ عن قصص دول أستطاعت بإرادتها و عزيمتها أن تجعل لنفسها مكانا بين  مصاف الأمم المتقدمة و لتكن عبرة إيجابية لغيرها من الدول ، دول نشأت من  عدم ثم تحولت بفضل الإرادة و العلم من لا شيئ إلى كل شيئ ، و عندما كنت  أبحث عن معلومات لبعض من هذه الدول لكى نستفيد من تجربتها . فوقعت عينى على  العديد من الدول . إلا أنه استوقفتنى تجربة دولة سنغافورة ، و التى أبهرنى  ما قرأت عنها مما جعلنى أسرد لحضراتكم تاريخ هذه النهضة و التى تعد من  أفضل التجارب العالمية . خاصة و أن صاحب التجربة كان شابا لا يتخطى ال 35
عام و سوف أنهى المقال بالدروس المستفادة من هذه التجربة الرائعة .


مات سكيافينزا
ترجمة المدى
لطالما  ردد لي كوان يو، الأب المؤسس لسنغافورة، وعملاق التاريخ الأسيوي في فترة  ما بعد الحرب، أن بلاده لم يكن من المفترض أن تكون موجودة، حيث قال في  مقابلة له في عام 2007 مع صحيفة نيويورك تايمز "نحن أساسًا ليس لدينا  مقومات الأمة، العوامل الأولية: التجانس السكاني، اللغة المشتركة، الثقافة  المشتركة، المصير المشترك"، وتابع "التاريخ طويل ويمتد، وأنا أديت رسالتي  البسيطة فيه".


علي حسين
اعتذر لكم، عن  العودة إلى مسألة تجارب الامم، وما تفرضه هذه التجارب من المقارنات، وما  تمنحه لأصحابها من أحقية في الشهادة على التاريخ،وكلما حدث حادث ذو طبيعة  تاريخية، يعود الكاتب الى قراءاته او مشاهداته..


حسن بولهويش
كاتب مغربي
ارتفع  منسوب شهرة الشاعر التونسي الشابي مع الثورة التونسية التي اندلعت في  ديسمبر 2010. وانتقلت شرارتها سريعا الى البلدان العربية من المحيط الى  الخليج في ما سمي اعلاميا بالربيع العربي حيث عمت الاحتجاجات الشعبية  الشوارع والساحات وهتف الجميع بـ (الشعب يريد اسقاط النظام) كرد فعل قوي  على الركود الاقتصادي وتفاقم الفساد على جميع الأصعدة..


زهير الخويلدي
"لا خير في  أمة عارية تكتم فقرها ولا خير في شعب جائع يظهر الشبع وشر من كل ذلك أمة  تقتني أثوابها من مغاور الموت ثم تخرج في نور النهار متبجحة بما تلبس من  أكفان الموتى وأكسية القبور." كثر الحديث هذه الأيام عن الشاعر التونسي أبي  القاسم الشابي في ذكرى مرور قرن على ولادته وتجادل الناس حول منزلته  وآثاره ومخلفاته وما أحدثه من تأثير في الثقافة العربية. وقد ألف في الغرض  عدة كتب ونظمت عدة مسابقات وتوج بالمناسبة عدة نقاد وباحثين. ودار الكلام  حول الشعر والنثر والعقل العربي والهوية والأمة والملة من جهة التكوين  والبنية
والطباع والمقومات والمؤثرات والمنتجات.


حسونة المصباحي
خلال  الانتفاضة الشعبية التي هزت تونس، وأدت إلى سقوط رأس النظام بعد أكثر من  عقدين من تجاوزاته على الحرية والعدالة، كان أبو القاسم الشابي، شاعر تونس  المجلي في النصف الأول من القرن العشرين، أكثر الحاضرين في ضمير الناس  المنتفضين ووعيهم، ولدى إخوانهم العرب الذين تابعوا حركتهم بإعجاب، مرددين  صدى كلمات الشابي المضيئة في كل محطات النضال العربي: إذا الشعب يوما أراد  الحياة فلا بد أن يستجيب القدر.


حسن مدن
مَن من العرب لا يحفظ  عن ظهر قلب بيتي الشعر الشهيرين في قصيدة الشاعر الكبير أبو القاسم  الشابي: «ارادة الحياة»، اللذان يبدآن بالجملة الخالدة: إذا الشعب يوما  أراد الحياة، وبالمناسبة فان هذين البيتين غديا جزءًا من النشيد الوطني  التونسي الذي وضع بعد الاستقلال. هل كانت المصادفة وحدها وراء كون أبي  القاسم الشابي تونسياً، هل كان يهجس في قصيدته تلك بالوعود التي تنتظر  بلاده الرائعة تونس، أم أن كان يبذر نبتة الأمل لا في قلوب التونسيين  وحدهم،
وانما في قلوب كل الشعوب بأن
ارادة الشعب لا يمكن أن تنهزم.


شاكر لعيبي
في النصف الأول من  السبعينيات كان التوتر بين الرئيس الراحل أنور السادات وجماهير الطلاب  والمثقفين والصحفيين وأقسام كثيرة من المواطنين، يتصاعد عاماً بعد آخر،  بسبب الخلاف حول قضايا عديدة كان من بينها: تحرير الأرض المحتلة وتوسيع  نطاق الديمقراطية والحفاظ على ما كان يصطلح على تسميته – آنذاك – بالمكاسب  الاجتماعية لثورة يوليو.




الصفحات
1 
23 > >>


     القائمة البريدية