العدد(126) الثلاثاء 17/03/2020 (انتفاضة تشرين 2019)       الناصرية تنتفض.. إحراق مقار حكومية وإغلاق عدد من الطرق       متظاهرون يروون حكاياتهم: هكذا تحدّينا القمع والموت       حكاية شهيد..ريمون ريان سالم، صغير العمر كبير الفكر والروح والمسؤولية الوطنية!       متحف الدمع       هتافات رفض مرشحي الأحزاب تعود لساحات التظاهر       هل يساهم "كورونا " بشق صفوف الاحتجاجات وإيقاف المظاهرات والاعتصامات       بالمكشوف: "جرابيع" أمريكا       رياض أسعد.. الرصاصة تختار من لا يعرف الانحناء       الغارديان: الجماعات المسلحة تستخدم القتل والاختطاف لإنهاء الاحتجاجات    

 

 

     محرك البحث





بحث متقدم
 

     المتواجدون حالياً

المتواجدون حالياً :51
من الضيوف : 51
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 33378094
عدد الزيارات اليوم : 26188
أكثر عدد زيارات كان : 65472
في تاريخ : 14 /09 /2018
 

 


ملاحق جريدة المدى اليومية » الأخبار » الملاحق » ذاكرة عراقية


عبد الكريم عبد الصاحب
تشكلُ الوثائق العثمانية مصدرا اصيلا من مصادر كتابة التاريخ في المنطقة وتعتبر سندات الطابو العثمانية واحدة من اهم هذه المصادر لما لها من اهمية تاريخية وبعد اصدار الدولة العثمانية لقانون الاراضي اصدرت في 8 جمادي الثانية 1275هـ 13 كانون الثاني 1859م


كاميل صبري
اجمع المؤرخون على ان الملك فيصل الاول كان من الشخصيات القوية وان له من القابليات ما يندر وجودها في غيره، وبهاتين الميزتين اصبح المسيطر الوحيد على رجالات الدولة وشؤونها ومع مرور الزمن على اقامة عرشه، عرف قابليات


ترجعُ انارة شوارع بغداد إلى عام 1889م.وهي فترة متأخرة نسبياً في عهد الوالي العثماني (عبد الرحمن) ، حين امر بانارة بعض المحلات بجانب الرصافة ،فوضعت (الفوانيس) من قبل بلدية بغداد.


ثامر العامري
المطرب الريفي عبد الصاحب شراد ذو الصوت الشجي والقوي والاداء المتميز والقادم من اعماق الريف العراقي والذي كانت اغانيه على شفاه الناس لفترات الفن الذهبية في الستينيات والسبعينيات من القرن الماضي .


د. هادي حسن عليوي
انه ياسين حلمي الهاشمي من مواليد بغداد 1882 فيما يشير التقرير البريطاني الى انه من اصل كركوكلي وربما تحدر من سلالة تركية سلجوقية كان والده مختار محلة البارودية ببغداد يستأجر بساتين محمد فاضل باشا الداغستاني ويستغلها لحسابه الخاص, اكمل ياسين الكلية العسكرية في اسطنبول ثم الاركان وشغل عدة مناصب في الجيش العثماني


ناصر حسن
باحث في شؤون التراث
خلال احتفالات العراق بأسبوع المرور من قبل عشرين عاما كرمت مديرية المرور العامة عددا من السواق والسائقات المثاليين الذين امضوا خمسة وعشرين عاما دون ان يرتكبوا اية مخالفة مرورية... ومن بين هؤلاء كانت السيدة امينة علي صائب الرحال صاحبة أول إجازة سوق خصوصي حصلت عليها عام 1936 وحدثتنا قائلة:


فاخر الداغري
حكمت الدولة العثمانية العراق قرابة الــ 400 سنة بدءاً من عام 1535 و انتهاءً في عام 1917 وهو تاريخ احتلال الجيش البريطاني للعراق وقد تعاقب على إدارته ولاة كثيرون اغلبهم من ذوي العقليات الصغيرة الضيقة لايمتلكون برنامجا إصلاحيا فيتركون بغداد والولايات الأخرى تصارع الفقر والمرض والجهل وأذاقوا الشعب العراقي ألوانا من الاضطهاد والتعسف وكان همهم جباية الضرائب وجمعها وإرسالها إلى استانبول


عمار بغدادي
مختص في تاريخ العراق
 في معظم الدول العربية اليوم تتصدر المدارس الخاصة حديث المجتمع المخملي  وخاصة مدارس اللغات والمدارس الاجنبية والدولية مثل المدرسة الامريكية  والمدرسة الانجليزية والفرنسية وصار التنافس على اشده بين تلك المدراس في  مستوى الاجر والتعليم والمباني التي تقدمها كل مدرسة للطالب


 باسم عبد الحميد حمودي
صدر العدد الاول من نشرة (قصر الزهور) الثقافية الشهرية في 21 اذار 1938 واستمر اصدارها مع بث اذاعة قصر الزهور التي كان يشرف عليها مباشرة الملك غازي حتى وفاته في الثالث من نيسان 1939. كانت هذه النشرة الشهرية تحرر باقلام متعددة ويشرف عليها السيد محمود لطفي وتنشر برامج الاذاعة الخاصة التي كانت تبث من قصر الزهور وتسمى بأسمه وهو قصر الملك غازي نفسه.


الجســـــور
كان يوجد جسر واحد يربط جانبي بغداد وهو الذي رأسه في ظهر جامع الآصفية (الموله خانه) قرب المستنصرية والرأس الآخر في جانب الكرخ بين قهوة البيروتي وقهوة العكامة وموضعه في محل الجسر القائم الآن والمسمى (بالجسر القديم) كان قائماً على 24 زورق يقال للواحد منها جسارية طوله 220 متراً تقريباً، وجسر آخر يصل الأعظمية بالضفة التي يذهب الى الكاظمية


ازهر العبيدي 
كان العرض السينمائي يبدأ في العهد الملكي بالسلام الملكي وتظهر على الشاشة صورة الملك ثابتة مع علم العراق يرفرف، فيقف الجمهور احتراماً ويجلسون بعد الانتهاء من عزف السلام. كما كانت تعرض أخبار العالم المصورة أو جريدة مصر الناطقة أو جريدة العراق الجديد، وتعرض هذه نشاطات الملوك والرؤساء والمنجزات العمرانية والصناعية والسياحية في العراق ومختلف بلاد العالم.


حمودي الانصاري
المحلة مجتمع صغير تسوده علاقات تعتمد المعرفة الشخصية أساسا لبلورتها والانتماء إليها هو انتماء تعزيزي يوطد الانتماء إلى الوطن بمفهومه التقليدي الذي يستوعب خارطة الوطن من حيث الحدود الجغرافية والإبعاد السياسية . وكان الأقدمون من العراقيين يتفاخرون في الانتساب إلى محلاتهم من خلال ابراز القيم السلوكية النوعية معلنين عن استعدادهم للدفاع عنها في حالة وجود خطر يداهمها .




الصفحات
<< < 314315
316 
317318 > >>


     القائمة البريدية